متعب العواد (حائل)

وصف رئيس نادي حائل الأدبي الثقافي الدكتور نايف مهيلب المهيلب، رعاية وحضور نائب أمير حائل فيصل بن فهد بن مقرن لحفل تدشين ورعاية انطلاق رؤية حائل الثقافية 2030 بأنه ينبئ عن فجر جديد، ويكشف بعداً ثقافياً عميقاً له.

وقال المهيلب في كلمته التي ألقاها في حفل التدشين موجهاً حديثه لنائب أمير حائل: «نحن مستبشرون بهذه الإطلالة الفيصلية، التي استطاعت في بضعة أشهر أن تختصر المسافات، من خلال تواضعها الجم، وذوقها الرفيع، ومعدنها الأصيل، فجاءها القبول من أطراف المدينة يسعى».

وتابع مخاطباً نائب أمير المنطقة: «لم تعد الثقافة ترفا فكريا، أو طوقا نخبويا، بل باتت ضرورة تنموية ورأس مال بشرياً ومعرفياً، ومن هنا جاءت هذه الإستراتجية مرتكزة على (التنوع والشمولية، والمرونة والواقعية) موائمة بين رؤية 2030 من جهة، وبين مواطن القوة في منطقة حائل من جهة أخرى».