علي فايع (أبها)
أبدى الشاب عبدالرحمن عادل مغاوي ارتياحه الشديد بعد سنوات من الإعاقة التي حرمته التنقل ورؤية ما يدور في حياة الناس بعد أن تم توفير كرسي متنقل له بجهود أمير منطقة عسير الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز ليبدأ من خلاله الحركة داخل أروقة وساحات مستشفى عسير المركزي .

بدوره شكر عبدالرحمن عادل مغاوي الأمير تركي الذي قال إنه عاجز عن شكره ولكنه أنموذج حقيقي للمسؤول الذي يحرص على راحة المواطنين وإسعادهم. وثمن عبدالرحمن الجهود التي قدمها الأمير تركي له وتكللت برحلته العلاجية إلى أمريكا على نفقة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان وختمت بتوفير هذا الكرسي المتنقل .

الجدير بالذكر أن عبدالرحمن عادل ضحية حادث سيارة قبل سنوات فقد من خلاله القدرة على الحركة ولكنه بفضل الرعاية الصحية حقق العديد من الأمور المهمة في حياته كإكماله الدراسة الثانوية ودخوله للجامعة وتعلمه اللغة الإنجليزية وتطويع عجزه في القراءة والاطلاع.