متعب العواد (حائل)

كشف رئيس النادي الأدبي بمنطقة حائل الدكتور نايف المهيلب إدراج جائزة الرواية ضمن رؤية وإستراتيجيات حائل الثقافية 2030 المنبثقة من رؤية وزارة الثقافة، وهي الجائزة الوحيدة في الرواية في المملكة، التي كانت تحمل سابقاً اسم «جائزة الأمير سعود بن عبدالمحسن» أمير حائل سابقاً ومستشار خادم الحرمين الشريفين.

وقال في حديث إلى «عكاظ» قبل ساعات من رعاية وتدشين نائب أمير حائل مساء اليوم (السبت) في مقر النادي الأدبي بحائل، الرؤية الثقافية لـ«أدبي حائل»، إن نائب أمير حائل وجه بالعمل بشكل تنفيذي لتفعيل الجائزة وإعادة هيكلتها بما يتناسب مع المرحلة الحالية.

وتابع المهيلب: "تحفيز الأمير فيصل بن فهد بن مقرن لاستمرار الجائزة مع العمل على تعديل مسماها أكبر دعم منه لكل المثقفين والروائيين في المملكة للتنافس على الجائزة بإذن الله بعد إعلان تفاصيل الإشهار والتدشين لها.

وكان رئيس أدبي حائل اعتمد في الإستراتيجية الثانية من أصل 15 إستراتيجية، استمرار النادي في جائزة «الرواية» التي تعتبر الأولى والوحيدة في المملكة العربية السعودية، وذلك بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة لاختيار مسماها الجديد.