«عكاظ» (أثينا)
كشف علماء أن الشخير يرتبط بالإصابة بالسرطان، إذ تشير نتائج دراسة يونانية حديثة إلى أن النساء أكثر عرضة لخطر هذا المرض من الرجال. ووفق RT، اكتشف باحثو جامعة أرسطو في سالونيك أن النساء اللاتي يعانين من توقف التنفس أثناء النوم، تنخفض لديهن مستويات الأوكسجين في الدم بشدة ليلا، ما يعرضهن للإصابة بالسرطان مقارنة بمن لا يعانين هذه الاضطرابات. وتقول قائدة الدراسة الدكتورة أثاناسيا باتاكا: «أظهرت الدراسة أن انخفاض مستويات الأوكسجين في الدم أثناء الليل والنوم المتقطع، والمعروف بانقطاع النفس الانسدادي النومي (OSA)، يلعب دوراً مهماً في بيولوجيا أنواع مختلفة من السرطانات». مشيرة إلى أن أكثر من 18 ألف مشارك في الدراسة نصفهم من النساء أصيبوا بسرطان الثدي، بينما كان سرطان البروستاتا الأكثر احتمالاً لإصابة الرجال. ونصحت باتاكا مرضى انقطاع النفس رجالا ونساء بالالتزام بالعلاج واتباع أسلوب حياة صحي للتحكم في حياتهم بشكل أكثر فعالية، وذلك بممارسة النشاط البدني ووقف تعاطي الكحول والإقلاع عن التدخين.