«عكاظ» (برلين)
كشفت دراسة ألمانية حديثة أن أدمغة النساء تعمل بشكل أفضل من الرجال أثناء التعرض لدرجات حرارة أعلى. ورصدت الدراسة الأثر السلبي على كفاءة وإنتاجية الرجال في بيئات العمل الحارة، بينما تفوقوا على النساء حين يعمل الجميع في درجات حرارة منخفضة نسبياً، وفق صحيفة «غارديان» البريطانية، واختبرت الدراسة قدرة 1000 رجل وامرأة على أداء سلسلة من المهمات في درجات حرارة مختلفة، لتخلص النتائج المنشورة في مجلة «بلوس وان»، إلى أن النساء يقدمن أداء أفضل من الرجال في المهمات الحسابية واللفظية في درجات الحرارة المرتفعة، ما يؤكد أن أماكن العمل المختلفة قد تكون قادرة على زيادة الإنتاجية من خلال ضبط درجة حرارة أجهزة التكييف. وتفسر هذه النتائج ارتداء النساء ملابس إضافية، أو جلب بطانيات خفيفة إلى أماكن العمل للتدفئة في مكاتبهن. بينما يتصبب الرجال عرقا إذا كانوا يرتدون بزات برابطات عنق، ما يدفعهم دائما للمطالبة بخفض درجة الحرارة عن طريق أجهزة التكييف.