د.ب.أ (لندن)
أعلن وزير البيئة البريطاني مايكل جوف (الأربعاء) حظر أعواد تنظيف الأذن القطنية والماصات البلاستيكية في بريطانيا بدءاً من أبريل 2020. وجاء في بيان صادر عن وزارة البيئة والغذاء والشؤون الريفية أن هذه الخطوة تأتي بعد «دعم شعبي ساحق لهذه الخطوة». وقال جوف في البيان: «غالبا ما تستخدم هذه العناصر لبضع دقائق ولكن الأمر يستغرق مئات السنين لتتحلل وتنتهي في البحار والمحيطات وتؤذي الحياة البحرية الثمينة». وذكرت الوزارة أن ما يقدر بنحو 4.7 مليار وحدة من الماصات البلاستيكية و1.8 مليار عود بلاستيكي مزود بالقطن لتنظيف الأذن تستخدم سنويا في إنجلترا. وفي وقت سابق من هذا العام، أطلقت الحكومة البريطانية أيضا عملية تشاور بشأن فرض ضريبة على العبوات البلاستيكية التي لا تحتوي على مواد قابلة لإعادة التدوير بنسبة 30% على الأقل بدءا من أبريل 2022، وفقا للبيان.