«عكاظ» (الرياض)

يبدو أن فساد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان امتد إلى نجليه، ليصبحا في دائرة الاتهام بالفساد وتبييض الأموال.

وبحسب معلومات متوافرة، فإن نجلي الرئيس التركي، أحمد وبلال يمتلكان 5 فيلات في إسطنبول تقدر قيمتها بـ6 ملايين يورو، وأوضحت المعلومات أن ثروة أحمد أردوغان تقدر بـ80 مليون دولار، فيما تقدر ثروة بلال أردوغان بـ30 مليون يورو، مشيرة إلى أن التهم الموجة لنجلي أردوغان تتضمن الفساد وتبييض الأموال، والاتجار في النفط من داخل المناطق التي كان يسيطر عليها داعش في العراق وسورية.

وفضح مؤشر الفساد الدولي قبل أشهر عدة، تفاقم الفساد في تركيا، وسط مخاوف من أن تؤدي قبضة الرئيس رجب أردوغان الحديدية إلى تفاقم الظاهرة. وبحسب موقع «أحوال» التركي أخيراً، فإن الفساد عاد إلى الارتفاع مجددا خلال العام الماضي. وتشمل القائمة 180 بلدا في العالم، وحلت تركيا في المركز الـ78 عالميا ضمن مؤشر الفساد.

ولا يشكل هذا التصنيف مفاجأة، فمنذ 2012 دخلت البلاد في حملة شرسة ضد الأصوات المخالفة، سواء تعلق الأمر بمعارضين سياسيين أو كتاب وناشطين مدنيين.