«عكاظ» (باريس)
آثار عمدة بلدة «مونتيرو» الفرنسية الانتباه إليه، بعد إصداره قراراً رسمياً، بتوزيع حبات الفياغرا على السكان، لتشجيعهم على الإنجاب، وبالتالي إنقاذ مدرسة البلدة التي ستغلق أبوابها لقلة عدد التلاميذ. وجاء في القرار «العمدة موافق على توزيع الحبات الصغيرة الزرقاء على الأزواج بين 16 و40 عاماً، ليوفر لهم جميع الحظوظ للحمل، وبالتالي المحافظة على مدارس البلدتين، كما أنه مستعد ليدرس مع المجلس البلدي فكرة تقديم مكافأة ولادة عن كل مولود جديد». فالبلدة لا تضم أكثر من 600 نسمة، لذا تتواجد مدرسة مشتركة بينها وبين بلدة «كور مارنييه» المجاورة، وهذه المدرسة باتت مهددة بالإغلاق ويتخوف العمدة ألا يبقى للبلدتين إلا الحضانة.