إبراهيم علوي (جدة)
جاءت عملية سقوطه نوعية بعد ملاحقة أمنية.. الإرهابي منتظر علي صالح السبيتي الذي أعلن اسمه ضمن قائمة المطلوبين في 1433هـ، التي ضمت 23 مطلوباً، ليتوارى عن الأنظار لـ3 سنوات حتى نجحت الأجهزة الأمنية في إسقاطه يوم الخميس 10/3/1436، ببلدة العوامية، في عملية أمنية نوعية لم يتعرض أحد خلالها لأي أذى.

وسبق أن تم إيقاف السبيتي في 1432هـ لتورطه في أنشطة مشبوهة؛ من ضمنها تنظيم تجمعات غوغائية، واتهامات أخرى، ليتم إطلاق سراحه بعد فترة قصيرة، بعد أخذ التعهدات اللازمة، غير أنه لم يوقف نشاطه الإرهابي الإجرامي، لتتطور الجريمة لديه في أنشطة التخريب والتدمير وحيازة الأسلحة وتنفيذ الأجندة الخارجية.

وتزايد نشاطه بمشاركته في أعمال إرهابية مسلحة ضد رجال الأمن والمواطنين الآمنين، وتشكيل خلايا إرهابية للإفساد والإخلال بالأمن وإشاعة الفوضى وإثارة الفتنة الطائفية والإضرار بالسلم والأمن الاجتماعي ومهاجمة المقار الأمنية باستخدام القنابل المتفجرة، وقتل عدد من رجال الأمن غيلة، وخيانة الأمانة بالتعاون مع جهات معادية.