«عكاظ» (موسكو)
أحرقت أم روسية ابنها (4 أعوام) وابنتها الرضيعة داخل منزلها (الإثنين)، بعد رفض زوجها طلبها إيداعهما دار أيتام بذريعة انزعاجها من طلباتهما ما يضطرها للاستيقاظ مبكراً. ونقلت صحيفة «ذا صن» البريطانية عن وسائل إعلام روسيا، أشعلت الأم (28 عاماً) النار في أثاث المنزل الخشبي بعدما صبت عليه كميات بنزين، وهرعت إلى الخارج، فيما أغلقت الباب خلفها لمنع طفليها من الهرب، ووقفت تراقبهما لتتأكد من احتراقهما. وفور انتشار ألسنة النيران والدخان الأسود، هرع جارها لإنقاذ الطفلين، إذ انتشل الرضيعة للخارج، لكنه لم يعثر على الطفل الآخر لكثافة الدخان، وتم نقل الصغيرة (18 شهرا) إلى المستشفى في حالة حرجة جراء الحروق البليغة. وتواجه الأم تهمة القتل العمد، وتنتظر حكما مشددا يصل إلى 20 عاماً سجناً. فيما فضلت شرطة باراكويفو وسط روسيا عدم الكشف عن هويتها حتى استكمال التحقيقات.