إبراهيم علوي (جدة)
جزاءً لما اقترفت أيديهم من جرائم إرهابية، وتشكيل خلايا إرهابية للإفساد والإخلال بالأمن وإشاعة الفوضى وإثارة الفتنة الطائفية والإضرار بالسلم والأمن الاجتماعيين ومهاجمة المقرات الأمنية باستخدام القنابل المتفجرة، وقتل عدد من رجال الأمن غيلةً، وخيانة الأمانة بالتعاون مع جهات معادية بما يضر بالمصالح العليا للبلاد، تم تنفيذ حكم القتل تعزيراً في 35 إرهابياً، وحد الحرابة في اثنين.

وتورط الإرهابيون المنفذة بحقهم الأحكام القضائية، بعد ثبوت ما نسب لهم شرعاً، وتصديق الأحكام من محكمة الاستئناف المختصة ومن المحكمة العليا، في جرائم عدة، من بينها التورط في أعمال خلايا العوامية الإرهابية، وتنظيم القاعدة الإرهابي، كما تورط آخرون في خلية التجسس الإيرانية.

وانغمس الإرهابيون الـ 37 في خيانة وطنهم، عبر تنفيذ تعليمات خارجية من جهات معادية كالتنظيمات الإرهابية المتطرفة أو الدول الداعمة لها.