الأخ عبدالعزيز فرشوطي، رحمه الرحمن، كان رفيقاً لي أيام كنت أصدر صحيفة «الرائد» في جدة أيام زمان قبل أكثر من خمسين سنة، وكانت لنا أيام ورفاق أحبة في ساحة الصحافة أيام زمان!

ومرّ زمان في عالم الصحافة في هذا الوطن العزيز الكريم. وكان لي رفاق من الكتاب البارزين والأحبة الذين شغلتهم الصحافة فكانوا سبل النجاح وكراماً فلم يكن لي دخل يعين على العطاء المادي! كان معي أسماء لها تاريخ باق إلى اليوم! ولعلي أذكر بعض الأسماء الجادة الكريمة منهم أستاذي محمود عارف، رطب الله ثراه ورحمه، وثمة رفاق أعزة أوفياء منهم الدكتور عبدالله مناع، والدكتور هاشم عبده هاشم، والدكتور عارف قياسه سوري الجنسية، ورفاق أعزة أوفياء كثر أحتاج الرجوع إلى ملفات صحيفتي والتي قبلها شاركت فيها مع الأخ محمد سعيد باعشن وهي «الأضواء»، والأسماء والرموز كثر جمعتها الأيام التي خلت، والحديث ذو شجون كما قيل!

وهكذا الحياة أيام وذكريات عشتها ويعيشها البشرية في كل زمان ومكان!

وكما أردد في ذكرياتنا «وتلك الأيام نداولها بين الناس»، أيام خلت وذكريات مرّت، والبقاء لله وحده، فسبحان الله حين تمسون وحين تصبحون، والحمد لله في السماوات والأرض وهو العزيز الحكيم.

* كاتب سعودي

a_abumadian@hotmail.com