عواد الطواله (حائل)
أشاد الأمين العام للمبادرة البرلمانية العربية جمال بوحسن بالجهود والمبادرة السعودية الإماراتية لإغاثة الشعب الإيراني الذي تعرض لأسوأ فيضانات تشهدها إيران مما تسبب بسقوط عدد من الضحايا وتشريد الكثير من أبناء الشعب الإيراني، وسط فشل ذريع في معالجة الأزمة من قبل أجهزة النظام الإيراني.

وقال الأمين العام للمبادرة البرلمانية العربية «هذه المبادرة الإنسانية التي أطلقها الهلال الأحمر السعودي مع نظيره الهلال الأحمر الإماراتي تأتي من منطلق إغاثة اللهفان التي حث عليها ديننا الإسلامي الحنيف وهي بادرة بعيدة عن النظام الإيراني الديكتاتوري».

وأضاف بوحسن أن المبادرة السعودية الإماراتية تعطي دلالة واضحة بأن الحكومات الخليجية في دول مجلس التعاون، وشعوب دول مجلس التعاون الخليجي تكن للشعب الإيراني كل الود والاحترام وتفصل تصرفات نظام الملالي عن الشعب المغلوب على أمره، وهذا بحد ذاته قمة الرقي والإنسانية التي يتمتع بها قادة وشعوب دول مجلس التعاون.