زين عنبر ، ذكرى السلمي (جدة)
عزا مصدر عدلي حادثة انتحار طفل في الباحة (11 عاماً) إلى استعجاله أضواء الشهرة، موضحاً أن الطفل المنتحر استبق وفاته بنشر فيديو عن عالم الجن، مشيراً إلى أن الفيديو لم يلق من الإعجاب والتفاعل ما يرضي طموحه، وما توقعه من أضواء النجومية. وأضاف بأنه لم ييأس، فعززه بفيديو يظهر فيه شخصيته متطلعاً لعدد كبير من اللايكات والتعليقات تضعه في خانة المشاهير، إلا أن تطلعاته خابت للمرة الثانية، مؤكداً أنه اختار رد فعل غير متوقع إثر عودته من يوم دراسي، بربط عنقه بحبل توصيلة كهرباء، ولم تعلم والدته إلا بعد مفارقته الحياة.

وفيما أعلنت النيابة العامة أن تحقيقاتها في قضية انتحار طفل الباحة خلصت إلى أن الطفل أقدم على شنق نفسه بربط سلك شاحن جوال حول رقبته وتعليقه بباب دولاب الملابس داخل غرفته.

وربطت النيابة العامة اعتماداً على محاضر الانتقال والمعاينة لموقع الحادثة باستخدام التقنيات الحديثة لمعرفة أسباب وتداعيات الانتحار، بين حادثة الانتحار وجنوح الطفل إلى الشغف بالألعاب الإلكترونية، والمبالغة الشديدة في مشاهدة اليوتيوب، والمشاركة فيه.

وكشفت التحقيقات العثور على لعبة بوبجي (PUBG MOBILE) على الهاتف الخاص بالطفل، وأنه تحدث في يوم واقعة الانتحار عبر 3 مقاطع فيديو من خلال حسابه في اليوتيوب عن قصص للجن والأماكن المهجورة.