عدنان الشبراوي (جدة)
علمت «عكاظ» أن أكثر من 75 بلاغا ودعوى قضائية رفعت في محافظة جدة خلال 3 أشهر أطرافها 170 رجلا وامرأة بتهم جرائم السب والشتم والقذف عبر تطبيقات التواصل الاجتماعي.

ونقلت المصادر أن أحكاما صدرت ضد مدانين في قضايا سب وشتم وقذف وابتزاز عبر تطبيق (واتساب)، من أبرزها حكم بجلد مواطنة 10 جلدات لثبوت سب مواطنة أخرى، وحكم بجلد امرأتين تبادلتا السب والقذف، وحكم بجلد زوج شتم مطلقته، وجلد آخر 40 جلدة لسبه مطلقته عبر رسائل عدة.

وأشارت مصادر «عكاظ» إلى أن المحاكم نظرت أيضا في دعاوى ابتزاز واختراق لتطبيقي «سناب شات» و«إنستغرام»، ونشر مقاطع مخلة عبر «الواتساب».

قانونيان يحذران: الجرائم الإلكترونية متشعبة.. والنظام جاد في مكافحتها



أوضح المحامي والموثق العدلي صالح مسفر الغامدي أن الإساءة لمسؤولين ومشاهير في الرياضة والفن والإعلام والتعريض بهم بالسب والشتم والقذف عبر التغريدات ورسائل الواتساب والسناب شات، ووجهت بأحكام قضائية حاسمة.

ولفت إلى أن مجلس القضاء حسم الخلاف في جهة الاختصاص في قضايا القذف والسب والشتم والتشهير التي تتم في مواقع التواصل الاجتماعي بتأكيده على اختصاص المحاكم الجزائية بالنظر في جرائم السب التي تتم في مواقع التواصل؛ باعتبارها جرائم إلكترونية.

فيما حذرت المحامية سمية الهندي مستخدمي الأجهزة الذكية من السب والشتم عن طريق «الواتساب» أو البرامج والتطبيقات الأخرى؛ لأن العقوبة تصل إلى السجن والغرامة.

وقالت: نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية لم يحدد برنامجا أو تطبيقا بعينه، وإنما شمل كافة وسائل تقنية المعلومات عبر الشبكة العنكبوتية، وكل ما يتعلق بالإنترنت، كتويتر وإنستغرام والواتساب وسناب شات، وحتى البرامج التي ستظهر بالمستقبل، ما دام النظام لم يحدد برنامجاً بعينه.