نادر العنزي (تبوك)
أكد أصيل الأنصاري -أحد المصابين في حادث استهداف مسجدين بمدينة كرايست تشيرش في نيوزيلندا- مغادرة المستشفى اليوم (الأحد) بعد أن أجرى عملية جراحية في ركبته، منوها لـ«عكاظ» بعودته لمنزل العائلة النيوزيلندية التي يسكن معهم لدراسة كورس لغة إنجليزية.

وأبان الأنصاري أن العائلة النيوزيلندية مكونة من زوج وزوجته وابنتهما، وهم متعاطفون معه، ويعملون على خدمته بشكل كبير، لافتاً إلى أنه ينتظر وصول والده للعودة للسعودية.

من جهته، قال سليمان الأنصاري (والد أصيل) إن الأطباء طلبوا من ابنه عدم التحرك من سريره لمدة خمسة أيام بعد العملية الجراحية التي خضع لها في ركبته.

ولفت إلى أنه رفض عودة ابنه للسعودية حتى يطمئن على صحته، مشيراً إلى أن السفارة النيوزيلندية بالرياض تواصلت معه بشأن إمكانية ذهابه للاطمئنان على صحة ابنه.

وأشاد الأنصاري بالتعاون الذي وجده من قبل سفارة خادم الحرمين الشريفين بنيوزيلندا، منوهاً بأنهم على اتصال مستمر معه للاطمئنان على صحة ابنه.