«عكاظ» (الرياض)

أشرع معرض «القصر الأحمر» في حي المربع بالرياض أمس (الأربعاء) أبوابه أمام زائريه للمرة الأولى، لـ 40 يوماً، في الفترة ما بين الـ 13 من مارس الجاري، وحتى الـ 20 من أبريل المقبل.

ويعد القصر الأحمر، الكائن في مدينة الرياض، الذي أمر الملك عبدالعزيز آل سعود ببنائه في عام 1362هـ، الموافق 1942، ليكون قصرا لابنه وولي عهده الأمير (الملك) سعود بن عبدالعزيز، تحفة معمارية من حيث مساحته وتصاميمه الفريدة والمميزة، و كانت فيه تسيّر أمور الدولة، ويستقبل فيه الملوك ورؤساء الدول والحكومات،

وكان القصر شاهدا على قرارات مهمة مثل قطع العلاقات مع كل من فرنسا وبريطانيا عام 1956، ووقف تصدير النفط وغيرهما من المواقف التي كان لها تأثير في مجريات الأحداث حينها. كما كان القصر مجلسا للوزراء في عهد الملك فيصل والملك خالد وسنوات من عهد الملك فهد".

القصر الأحمر هو أول مبنى يشيد بمادتي الأسمنت والحديد المسلح في مدينة الرياض، وكان القصر مقرا لمجلس الوزراء، في عهد الملك فيصل والملك خالد والملك فهد حتى عام 1408هـ، حيث انتقل مجلس الوزراء إلى قصر اليمامة بعد اكتماله.