إبراهيم علوي (جدة)
أطلق مدير الأمن العام الفريق أول ركن خالد بن قرار الحربي الخدمة الإلكترونية للحصول على شهادة «خلو من السوابق»، بحضور الرئيس التنفيذي لشركة علم الدكتور عبدالرحمن الجضعي، ومساعد مدير مركز المعلومات الوطني حامد السهلي، ومسؤولين من الأمن العام. وأكد الفريق أول خالد قرار أن المشروع التقني يستهدف تقديم الخدمة التقنية لكافة المواطنين الراغبين في العمل بالقطاع الحكومي أو الخاص ويوفر لهم الوقت والجهد. وأضاف أن المشروع تعاهد على تنفيذه عدد من الجهات: الأمن العام، ومركز المعلومات الوطني، وشركة علم؛ ليؤسس لمرحلة جديدة تتواءم مع رؤية 2030 وتعزيز الخدمات الإلكترونية التي يقدمها الأمن العام عبر بوابة «أمن» التي تضاف إلى ما تم تقديمه من تنوع تقني يتمثل في فسح البنادق الهوائية، وفسح المواد المشعة والكيميائية، وخدمة «كاشف»، وأخيرا خدمة إصدار الصحيفة الجنائية، إلى جانب خدمات أخرى ستعلن عنها قريبا. وأثنى مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية المكلف اللواء خالد العتيبي على الجهود وتكاتف الجهات لإنجاح المشروع التقني المهم الذي يضاف إلى الإنجازات التي تحققت للأمن العام. واستعرض العتيبي المشروع وأبرز فوائده وآليات عمله، إذ كان في السابق يتطلب من المتقدم مراجعة إدارات الأدلة الجنائية، ويمكّن المشروع القطاع الخاص التعامل مع الآلية الجديدة بمجرد التسجيل في بوابة أمن، إذ يتطلب من المتقدم للوظيفة الدخول لبوابة أبشر دون عناء مراجعة الأدلة الجنائية والانتظار لأيام للحصول على صحيفة السوابق.

تقنية عالية المستوى اختصرت 6 خطوات

أنهى الأمن العام أياما ظل يستهلك ساعاتها المتقدم للحصول على صحيفة السوابق واختصرت النقلة الجديدة 6 خطوات كانت ضرورية لاستخراج الصحيفة التي تطلبها الجهات الرسمية أو المؤسسات من أي شخص، مواطناً كان أو مقيما لأغراض التوظيف أو الالتحاق بالكليات والمعاهد، مع ملاحظة أن صحيفة الحالة الجنائية لا تستخرج إلا لطالبها، ولا يجوز طلبها للغير. الخطوات الست السابقة كانت تلزم مراجعة مركز الشرطة في محل الإقامة، وتقديم خطاب الجهة طالبة الصحيفة لرئيس الأدلة الجنائية، موضحاً فيه الغرض من استخراجها، والحصول على طلب من الجهة المستفيدة موجهة إلى الأدلة الجنائية، ومن المطلوبات إحضار بطاقة الأحوال للسعوديين أو جواز السفر أو بطاقة الإقامة (لغير السعوديين)، وصورة شمسية، ويتولى رئيس الأدلة الجنائية توجيه المتقدم إلى فني تحقيق الشخصية، الذي يقوم بتسجيل بصماته.

وتتواصل الخطوات بتزويد المتقدم بإيصال يوضح موعد استلام الصحيفة، ويشترط حضور المتقدم نفسه في الموعد المحدد، وإبراز إيصال استلام الصحيفة، وإذا فقد المتقدم إيصال الاستلام يلزمه تحرير طلب بذلك، ويتحقق مندوب تحقيق الشخصية من شخصيته، ويعطى سند بدل فاقد موقعا بالاستلام.