أمل السعيد (الرياض)
انتزع الرباع السعودي علي العثمان المركز الأول في منافسات وزن 89 كجم في بطولة العالم لرفع الأثقال للشباب تحت 17 سنة، المقامة في لاس فيغاس بالولايات المتحدة الأمريكية، وذلك بتحقيقه ذهبيتي النتر والمجموع وفضية الخطف، بعد منافسة كبيرة في البطولة، التي شهدت مشاركة أكثر من 34 دولة و98 رباعا.

وخالف العثمان كل التوقعات، خصوصا بعد الرحلة الشاقة التي خاضها بعودته من معسكره بأمريكا للعاصمة الرياض للتكريم الذي حصل عليه من قبل خادم الحرمين الشريفين وتتويجه بوسام المؤسس الملك عبدالعزيز من الدرجة الثانية لحصوله على الميدالية البرونزية في دورة الألعاب الأولمبية للشباب التي أقيمت في العاصمة الأرجنتينية بيونس آيرس كأول ميدالية أولمبية لرفع الأثقال، ليتجه مباشرة مرة أخرى للاس فيغاس، متحديا كل الصعوبات وعناء السفر وينتزع الذهب دون الحاجة لخوض المحاولة الثالثة، متربعا على منصة الذهب بطلا للعالم في وزن 89 كجم، محققاً إنجازاً جديداً بتاريخ رفع الأثقال السعودية.

من جهته، أشاد رئيس الاتحاد السعودي لرفع الأثقال محمد الحربي بالإنجاز غير المسبوق، مباركا لمقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده، ولرئيس الهيئة العامة للرياضة ورئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية، الذي تحقق عبر الرباع الناشئ علي العثمان بانتزاعه ذهبيتين وفضية في بطولة العالم لرفع الأثقال للشباب تحت 17 سنة.

وأثنى الحربي على العمل الكبير الذي يقدمه أعضاء الاتحاد السعودي لرفع الأثقال والجهاز الفني والإداري للمنتخبات السعودية، الذي يثبت في كل يوم قدرة رياضة رفع الأثقال في أن تكون أحد روافد الذهب الذي تقدمه عرفانا وردا لجميل الوطن برفع رايته عاليا في المحافل الدولية والعالمية، مبينا أن تكريم خادم الحرمين الشريفين للرياضيين كان الدافع الأكبر لتحقيق الإنجازات، وأن العمل سيستمر من أجل هذا الوطن الغالي ليكون دائما في المقدمة.

من جانبه، عبر بطل العالم الرباع علي العثمان عن سعادته بتحقيق الذهب كأول رباع سعودي يحصد المركز الأول في بطولة العالم، وأن التكريم والتشرف بالسلام على خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وكلماته التحفيزية له ولإخوانه اللاعبين كانت ملهمة له ومنسية كل العقبات التي واجهته في هذه البطولة.

وأضاف العثمان: «رغم التعب الذي كنت عليه جراء الرحلة الطويلة التي امتدت أكثر من 72 ساعة خلال الأيام الـ3 التي سبقت البطولة، إلا أنني كنت واثقا من انتزاع الذهب للوطن وإهدائه لمقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، ورئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية وللشعب الشعودي كافة، بفضل من الله ثم بفضل الدعم الكبير الذي ألقاه من قبل رئيس ومجلس إدارة الاتحاد السعودي لرفع الأثقال والجهاز الفني والإداري المشرف على المنتخب، وبقية إخواني ومنسوبي لعبة رفع الأثقال، وسيكون الإنجاز دافعا لي لتحقيق المزيد في قادم البطولات».