«عكاظ» (بانكوك)
لم يجد أردني سبيلاً لتفريغ غضبه من زوجته خلال رحلتهما السياحية في تايلند، سوى إلقاء عربة طفله الرضيع في البحر، لتعثر عليه السلطات فيما بعد جثة هامدة. وبحسب صحيفة «صن» البريطانية، ألقى الأب (52 عاما) طفله بعدما ربط قدمه بالعربة، حين رغب في السهر خارج المنزل، بينما سبقته الزوجة في الخروج تاركة رضيعها ذا العام الواحد بمفرده مع المربية. وتمكنت السلطات من اعتقال القاتل أثناء محاولته الفرار. بعدما كشفت جثة الرضيع طافية على الماء، ليعترف الأب بالجريمة، مبررا فعلته بأن زوجته عاندته ما اضطره لقتل ابنهما لعلها تمتثل لأوامره في المرة القادمة!