«عكاظ» (موسكو)
اكتشف علماء جامعة يوتا الأمريكية طريقة لعلاج أمراض المناعة الذاتية، بما فيها السكري النوع الأول. وأكد الباحثون لمجلة «Nature Biomedical ngineering»، أنهم ابتكروا سما مناعيا يقضي على الخلايا المحتوية على بروتين «PD-1» مشوه، ما يعد نقطة تفتيش تمنع نشاط الخلايا الليمفاوية التائية وتساعدها على تدمير نفسها. وتساعد التحولات في تشفير الجين «PD-1» على تطور رد فعل أنسجة وأعضاء الجسم، ما يسبب الإصابة بأمراض مختلفة. وفي نفس الوقت، كبح «PD-1» بمساعدة مثبطات نقاط التفتيش كطريقة فعالة لتنشيط المناعة ضد الأورام السرطانية.

وأظهر اختبار السم المناعي على الفئران المصابة بسكري النوع الأول بطء تطور المرض لمدة 10 أسابيع. أما المصابة بأمراض المناعة الذاتية (التصلب المتعدد) فانخفضت أعراض الشلل. كما أن استخدام هذا السم، أدى إلى تخفيض عدد الخلايا المحتوية على بروتين «PD-1» النشط، وعدد الخلايا اللمفاوية التائية في أعضاء الجسم الملتهبة.