عبدالعزيز الربيعي ، طارق طلبة (القاهرة)
أكد رئيس مجلس الشورى الدكتور عبدالله بن محمد آل الشيخ، حرص السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده اﻷمين الأمير محمد بن سلمان، على نصرة أشقائها وأصدقائها بكل ما حباها الله من وسائل ومقومات، مسخرة مكانتها اﻹسلامية والسياسية والاقتصادية إسلامياً وعربياً ودولياً في سبيل إحقاق العدل ورفع الظلم. وشدد خلال أعمال جلسة الاستماع للبرلمان العربي، لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، على وقوف المملكة ودعمها الدائم للسودان في سبيل تجاوزها ما يحيط بها من ظروف وتحديات، لافتاً إلى أن السودان لم ولن تكون يوماً من الأيام مؤيدة أو مشاركة في عمل أو فكر إرهابي. وأشار آل الشيخ، إلى حرص المملكة على ترجمة دعمها واهتمامها بالسودان وشعبها إلى واقع ملموس، انطلاقا من توجيهات الملك سلمان وتأكيده على أن أمن السودان أمن للمملكة واستقرارها استقراراً لها. وأوضح رئيس مجلس الشورى، أن السعودية قدمت أكثر من 23 مليار ريال قروضاً لمشاريع تنموية في السودان، 8 مليارات منها في السنوات الأربع اﻷخيرة، ولا تزال تقدم المزيد تقديراً ووفاء للشعب السوداني الوفي الكريم الذي تربط المملكة به علاقات متينة على اﻷصعدة كافة.