عادل الماس (جدة)
بدأت مخاوف الاتحاديين تزداد يوما بعد يوم من هبوط الفريق الأول لدوري الدرجة الأولى، إثر تفريط العميد في النقاط خلال مباريات الدور الثاني من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين. وأحدث نزيف النقاط انقسامات بين الاتحاديين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إذ يرى القسم الأول أن الفريق يسير نحو الهبوط في ظل الاستمرار في فقدان النقاط بعد التعادل السلبي مع الشباب والتعاون في جدة، في وقت يحتاج النمور لأي انتصار من أجل البقاء في الدوري، فيما يرى القسم الثاني أن الفريق نجح في تحقيق 8 نقاط وتبقت له 11 مباراة، وهو قادر من خلالها على حصد المزيد من النقاط وتجاوز شبح الهبوط الذي يلاحقه منذ بداية الموسم الحالي.

وعلمت مصادر «عكاظ» داخل البيت الاتحادي أن هناك من طالب إدارة النادي برئاسة المهندس لؤي هشام ناظر بإقالة المدرب بيليتش، الذي لم يضف المتوقع منه عقب التعديلات الفنية التي جرت على خريطة الفريق خلال الفترة الشتوية، بإبعاد لاعبين وجلب آخرين، إذ ما زالت النتائج تسير عكس ما ينتظره الاتحاديون، لاسيما أن هناك ملاحظات على عمل المدرب وقراءته للمباريات، وتدخلاته غير المنطقية التي أفقدت الفريق وهجه الهجومي، وبالتالي أهدرت نقاطا كانت في متناول اليد، لاسيما تلك التي أقيمت في جدة وسط حضور جمهور غفير.

وكان المدرب بيليتش وعد في حديث فضائي أن فريقه سيحصد 36 نقطة في الدور الثاني من أجل الاستمرار في الدوري، إذ يترقب الاتحاديون تنفيذ وعد المدرب بيليتش الذي تبقى له حصد 28 نقطة في الجولات القادمة بتحقيق الفوز في 9 مباريات والتعادل في مباراة أو الفوز في 10 مباريات، إذ لم يتبق للفريق سوى 11 مباراة في الدور الثاني أمام فرق الرائد (بريدة)، والهلال، والأهلي، والفيحاء (جدة)، والحزم (بريدة)، والفيصلي (المجمعة)، والباطن (جدة)، والنصر (الرياض)، والاتفاق (جدة)، وأحد (المدينة المنورة).

هذا ويحتل الفريق الاتحادي المركز الخامس عشر في الدوري برصيد 14 نقطة.