«عكاظ» (جدة)
خصصت اللجان المنظمة للنسخة الـ3 في مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل 3 لجان، أوكلت لها مهمة كشف العبث الذي يلجأ إليه بعض ملاك الإبل.

وتتكون اللجان من اللجنة الخاصة التي تضطلع بالنظر والتحقيق في حال ثبوت الغش، واللجنة الطبية ومهمتها تحديد العبث والغش والتدليس الذي تم في المتن نفسها وإثباته طبيا، أما اللجنة الـثالثة فمهمتها اعتماد أجهزة الكشف الخاصة بالتدليس والغش.

وتضم اللجان الـ3 التي اعتمدتها اللجان المنظمة لمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل المقام حاليا في الصياهد الجنوبية للدهناء، عددا من الكفاءات وأصحاب الخبرات الكبيرة في هذا المجال.

وشددت اللجنة المكلفة على فرض العقوبات الصارمة بحق المخالفين المنصوص عليها بلائحة المهرجان بعد استحداثها بعض الآليات الجديدة والصارمة؛ لكشف الغش والعبث في مزايين الإبل.

وأوضحت اللجنة أن المخالفين للتعليمات سيكونون عُرضةً للعقوبات التي تتمثل في الاستبعاد من المشاركة، وما يترتب عليه من عقوبات إضافية تشمل حرمان المخالف وإبله من المشاركة في هذه الدورة ودورات قادمة قد تصل إلى 5 دورات، ومن ثم ستتم إحالة المخالف إلى الجهات المختصة لتطبيق العقوبات الواردة في الأمر الملكي رقم 44 الصادر في 26/‏7/‏1434هـ.