أ ف ب (ستراسبورغ)
اعتبر وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير اليوم (الجمعة)، أن تبني تنظيم «داعش» الإرهابي لاعتداء السوق الميلادية في ستراسبورغ والذي أسفر عن ثلاثة قتلى و13 جريحاً، «انتهازيا تماماً».

وقال كاستانير: «لن يغير تبني داعش الانتهازي للاعتداء أي شيء. كان هناك رجل هنا غذّى الشرّ داخله».

وأكدت وكالة أعماق التابعة للتنظيم أن شريف شكات منفذ الاعتداء كان أحد «جنود التنظيم»، وذلك بعيد مقتله (مساء الخميس) في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة.