«عكاظ» (القاهرة)
يبدو أن رانيا يوسف ستواجه أزمة جديدة، بعد أزمة فستانها المثير للجدل في مهرجان القاهرة السينمائي، إذ شاركت متابعيها عبر موقع «إنستغرام» أحدث جلسة تصوير لصالح إحدى المجلات، ترتدي ملابس يراها نقاد مستفزة للشارع المصري، ما دفع بعضهم للتعليق بسخرية «هل نسيت البطانة أيضاً»، وهو التبرير الذي قالته عن فستانها السابق. الإطلالة أثارت الجدل عبر لباس مكون من قطعتين؛ قسمها العلوي قصير يُظهر جزءًا من الجسم وجاء مع تنورة قصيرة للغاية. يذكر أن ظهور رانيا السابق كاد يتسبب في إحالتها للمحاكمة، فيما لم تهدأ موجة الغضب، إلا بعد ظهورها إعلاميا وتقديم الاعتذار للشعب المصري.