أ ف ب (نيويورك)
شن مايكل كوهين المحامي السابق للرئيس الأمريكي لدونالد ترمب، هجوماً لاذعا على الأخير، قبيل إصدار محكمة فدرالية عليه حكماً بالسجن لثلاث سنوات، اليوم (الأربعاء)، بعد إدانته بجرائم عدة، بينها دفع مبالغ لشراء صمت امراتين هددتا بفضح علاقات غرامية إدعيتا اقامتها مع ترمب.

وقال كوهين أثناء طلبه تخفيف الحكم عليه من القاضي الأمريكي: «لقد كان عملي التغطية على أفعاله القذرة».