رويترز (روما)
اكتشف علماء جامعة «Padua» في إيطاليا، أن المواد الكيميائية المسماة «PFCs» الناتجة عن المقالي غير اللاصقة (الألومنيوم) تتداخل مع هرمونات الذكورة، وتؤثر سلبا على خصوبة الرجال ما يؤدي إلى العقم. حسب «ديلي ميل» البريطانية. وأكد العلماء أن المادة تدخل مجرى الدم وتقلل مستويات هرمون التستوستيرون. وفي الدراسة المنشورة في مجلة الغدد الصماء السريرية والأيض، ربطوا هذه المادة بانقطاع الطمث المبكر لدى النساء وانخفاض خصوبتهن، إضافة إلى تسببها في مشكلات بالغدة الدرقية وارتفاع الكوليسترول، وسرطان المثانة، وسوء عمل الجهاز المناعي. يذكر أن مركبات PFCs تستخدم على نطاق واسع في أغلفة المواد الغذائية السريعة، والألواح الورقية، وسوائل تنظيف الزجاج، والمواد المكافحة للحرائق، والملابس المقاومة للماء، وبعض مستحضرات التجميل والدهانات.