خالد آل مريّح (عسير)

أكد أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، أن الخطاب الملكي لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في مجلس الشورى، حمل العديد من الرسائل والمضامين المهمة التي تؤكد مكانة المملكة وثقلها على المستوى الدولي، إضافة إلى اهتمام الملك سلمان بتكريس العدالة والنزاهة وبناء الإنسان السعودي وتحقيق التنمية والحرص على المستقبل والأجيال.

وأضاف الأمير فيصل بن خالد، أن المواطن السعودي حظي بالاهتمام الأكبر حيث أكد الملك سلمان بن عبدالعزيز أن المواطن هو المحرك الرئيس للتنمية وأداتها الفعالة، وأن شباب وشابات الوطن هم عماد الإنجاز وأمل المستقبل، لافتا إلى أن الخطاب الملكي رسم صورة مبهجة للمستقبل السعودي على كافة الأصعدة بما في ذلك رؤية السعودية 2030 التي يقودها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وأن تصبح المملكة في صدارة دول العالم سواء في انطلاق القطاعات الواعدة والاستثمارات الجديدة والمستقبلية وصولا إلى إعداد جيل سعودي مختلف، وانتهاء بالحرص على مكانة المرأة السعودية بصفتها شريك أساسي وبحقوق كاملة.

ودعا أمير منطقة عسير المولى عز وجل أن يديم على بلادنا نعم الأمن والأمان والاستقرار والرخاء في ظل ملك الحزم والعزم والنزاهة، وولي العهد الطموح ومهندس الرؤية.