«عكاظ»(نيويورك)
في خبر أزعج الملايين من محبي القهوة، يواجه مزارعو القارة الأمريكية موسما كارثيا هذا العام، بسبب استفحال مرض «صدأ أوراق القهوة» الذي يصيب نبتة البن، وسط توقعات بخسائر بمليارات الدولارات. لاسيما أن المرض أدى سابقا إلى انهيار صناعة القهوة في سريلانكا خلال الثمانينيات. وحاولت أمريكا اللاتينية خلال السبعينات أن تزرع بُنا مضادا للصدأ، إلا أن 70% من حقول القهوة بأمريكا الوسطى وصلها المرض. فيما يؤكد أحد منتجي البن المتضررين في غواتيمالا أن الموجة الأخيرة هي الأكثر شدة في عصرنا الحالي. ووفق «ديلي ميل» البريطانية، عن جامعة بيورديو الأمريكية: ستصل الخسائر الناجمة عن المرض في أمريكا الوسطى إلى 3.2 مليار دولار، كما يهدد بالقضاء على محصول البن بأمريكا اللاتينية بالكامل، ما سيؤثر على توافره، وارتفاع سعره. وتوضح الباحثة في علم الفطريات، كاثي إيم، أن المرض يعود إلى أكثر من قرن، لكن العلماء لم يفهموا حتى اليوم دورة حياته، وتكمن صعوبته في جزيئاته الصغيرة جدا، التي تقاوم الأدوية.