عبدالله الصقير (ذهبان)
نيابة عن وزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود، دفع مساعده لشؤون العمليات المشرف على الأمن العام الفريق أول سعيد القحطاني، بـ 1121 جنديا لأمن وحراسة المنشآت، عقب تخرجهم أمس (الخميس) من الدورات التأسيسية والتخصصية، بعد تأهيلهم في شتى أنواع المهارات والعلوم العسكرية والتدريبية والأمنية الحديثة. ونفذ الخريجون خلال الحفلة التي أقيمت بمركز تدريب القوات بمحافظة جدة، فرضية استعرضوا خلالها ما تعلموه من مهارات اكتسبوها في مجال مكافحة الإرهاب والتدخل السريع. كما شاهد الحضور فرضيتي رماية الثقة على أحدث الأسلحة المستخدمة في القوات، وأخرى للاشتباك والسيطرة، استعرضوا خلالها مهارات تجريد الخصم من السلاح الناري والأبيض والتوافق العضلي والعصبي لرجل الأمن.

وقال قائد قوات أمن المنشآت اللواء مظلي حامد الطويرقي، إن الخريجين انضموا إلى زملائهم العاملين في ميدان العز والشرف ليكونوا درعاً منيعاً وسداً حصيناً لهذا الوطن، بعد تدريبهم على جميع الدورات التأسيسية والتخصصية لحماية وأمن المنشآت والتدخل السريع ومكافحة الإرهاب والرماية على كافة أنواع الأسلحة، لا سيما في ظل الظروف الأمنية الراهنة التي تتطلب الاستعداد والتأهب لمواجهة أي أخطار محتملة، والرفع من مستوى الحماية الأمنية لجميع المواقع التي تقع تحت مسؤوليتنا بالمشاركة مع القطاعات الأمنية الأخرى من رجال الأمن الصناعي، والعمل بروح الفريق الواحد لمواجهة كافة التحديات.

من جانبهم، أكد عدد من الخريجين أنهم أقسموا على الإخلاص للدين والقيادة والوطن حتى آخر قطرة دم في أجسادهم، معاهدين الله على الوقوف في وجه كل من يحاول النيل من هذا الوطن، وجاهزيتهم لمواجهة أي خطر، وكل من تسول له نفسه المساس بأمن الوطن واستقراره ووحدة أراضيه.