«عكاظ» (واشنطن، موسكو)
في خطوة تعكس مكانة المملكة وثقلها السياسي عالمياً ومتانة علاقاتها الخارجية،

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس (الخميس) إن بلاده لا يمكنها تبرير إفساد علاقاتها مع السعودية بسبب اختفاء صحفي، مضيفاً خلال منتدى في منتجع سوتشي على البحر الأسود «إن موسكو ليست لديها حقائق ملموسة بشأن اختفاء الصحفي خاشقجي لتبرير إفساد العلاقات الروسية السعودية».

في وقت شددت الولايات المتحدة على لسان وزير خارجيتها مايك بومبيو على قوة العلاقة الإستراتيجية بين واشنطن والرياض، اللتين تتشاركان الحرب على الإرهاب بشكل أساسي، وقال في تصريح بعد اجتماعه مع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أمس (الخميس)، إن المملكة تحتضن الحرمين الشريفين، ولابد من انتظار نتائج التحقيقات السعودية خلال الأيام القادمة.

وقال بومبيو إن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان أكد في اتصال هاتفي مع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، إن التحقيقات السعودية ستكون شاملة ومنصفة وشفافة وعادلة، لافتاً إلى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سيطلع الرياض على نتائج التحقيقات التي تجريها السلطات التركية.