«عكاظ» (الخرطوم)
أكد الرئيس العام لجماعة أنصار السنة المحمدية بالسودان الدكتور إسماعيل عثمان الماحي أن ما تتعرَّض له المملكة العربية السعودية من حملة إعلامية جائرة ومهددات، لا يستهدفها ككيان، إنما يستهدف مكانتها الكبيرة في قلوب المسلمين.

وقال الماحي إن المملكة ظلت ترعى وتدعم وتقف دائماً إلى جانب الأمة الإسلامية، وتقدم الخير لعامة البشرية دون تمييز، مشيراً إلى أن المملكة تتعرض للهجوم وللحملات الإعلامية المغرضة لإضعافها، وإضعاف المسلمين.

وأشار إلى أن جماعة أنصار السنة المحمدية في السودان ترفض بشدة هذه الحملات الإعلامية الجائرة على المملكة العربية السعودية، حامية وراعية الحرمين الشريفين، ووراءها أكثر من مليار وستمائة ألف مسلم.

وطالب الدكتور إسماعيل الماحي من يخوضون في هذه الحملة الإعلامية الجائرة أن يعودوا إلى رشدهم، وتحكيم صوت العدل والعقل، وليعلموا أن إضعاف المملكة وابتزازها سيضعف المسلمين.