«عكاظ» (الرياض)
تستعرض الشركة السعودية للكهرباء عدداً من الفرص الاستثمارية الواعدة في مجال صناعة مواد وقطع غيار إنتاج ونقل وتوزيع الطاقة الكهربائية بالمملكة، وذلك خلال مشاركتها ورعايتها معرض الشرق الأوسط للكهرباء السعودية، الذي تم افتتاحه امس (الاثنين ) في الرياض، بمشاركة أكثر من 150 شركة عالمية واقليمية وسعودية.

وبينت «السعودية للكهرباء» أنها تهدف من خلال مشاركتها في المعرض إلى تعزيز دور المُصنعين المحليين والشركات الوطنية، وجذب الشركات العالمية الرائدة بما تملكه من خبرات تقنية وفنية حديثة في قطاع الطاقة الكهربائية، كجزء من إستراتيجية الشركة لتوطين تقنيات هذه الصناعة في السعودية، وتحويل المملكة إلى مرتكز إقليمي واعد في هذا المجال.

ولفتت الشركة إلى أن عدداً من المتخصصين في مجال صناعة الكهرباء يتواجدون على مدار ثلاثة أيام بجناح «السعودية للكهرباء» في معرض الشرق الأوسط للكهرباء السعودية لشرح هذه الفرص والمزايا التي تقدمها الشركة للمصنعين المحليين سواء شركات سعودية أو عالمية.

كما تم، أمس، تقديم ورقة عمل من الشركة بعنوان «إستراتيجية التوطين في الشركة السعودية للكهرباء» لتسليط الضوء على جهودها في دعم المحتوى المحلي بالمشاريع الكهربائية، ودورها في خلق وظائف جديدة ودعم الاقتصاد الوطني، ضمن رؤية المملكة 2030.

يُذكر أن معرض الشرق الأوسط للكهرباء السعودية يُعد منصة بارزة للشركات الرائدة والمصنعين من داخل وخارج المملكة، لعرض أحدث الحلول والابتكارات والتجارب العلمية في مجال صناعة الكهرباء والطاقة المتجددة، كما يُشارك به شركات عالمية عديدة من المانيا وفرنسا وايطاليا والصين وبريطانيا والهند ومصر ودول مجلس التعاون الخليجي، وغيرها من الدول الرائدة في هذا المجال.