واس (القاهرة)
أكد أمين عام جامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط أن نجاح القمة الثقافية يتوقف على الإعداد الجيد لها، وأن الأمانة العامة للجامعة تعتزم أن تنخرط في جهد متواصل بالتنسيق الوثيق مع المنظمة العربية للتربية والعلوم والثقافة (ألكسو)، ومع مؤسسة الفكر العربي، وصفوة من أهل الاختصاص لضمان أن تحقق هذه القمة أهدافها.

وقال أبوالغيط، في كلمته خلال فعاليات احتفالية وزارة الثقافة المصرية بالذكرى الـ60 لإنشائها، الذي يتزامن مع انعقاد الدورة الـ21 لمؤتمر الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في الدول العربية، إن القمة العربية التي عقدت في الظهران بالمملكة العربية السعودية في أبريل الماضي اتخذت قرارا بتكليف الأمانة العامة لجامعة الدول العربية «ألكسو» للتحضير لانعقاد القمة الثقافية الأولى.

وأعرب عن أمله في أن تسهم هذه القمة في تعزيز الواقع لدى مجتمعاتنا في قضية الثقافة باعتبارها حجر الزاوية في أي مشروع نهضوي، مؤكداً أن الثقافة العربية تقف اليوم في مفترق طرق حقيقي وتواجه سؤالا صعبا كيف تجدد نفسها من غير أن تفقد هويتها وامتدادها في جذور التاريخ، وكيف تتماشى مع هذا العصر دون أن تذوب في تياراته العاتية.