«عكاظ» (نيودلهي)
كشف وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد الفالح أمس (الإثنين)، أن السعودية تستطيع إنتاج 12 مليون برميل يوميا، مقارنة بإنتاجها الحالي 10.7 مليون برميل، لافتا إلى أن الإنتاج سيزيد في الشهر القادم.

وقال خلال مؤتمر آي.إتش.إس سيرا: «قد نشهد جولة أخرى من التعطيلات غير المتوقعة التي رأيناها في نيجيريا وليبيا وفنزويلا، وقد رأينا العقوبات المفروضة على إيران، إلا أن تعطيلات المعروض تلك بحاجة إلى واقي صدمات والسعودية هي بدرجة كبيرة واقي الصدمات».

وأضاف: «عوامل كثيرة قد تؤثر على أسعار النفط العالمية، لكن السعودية وكبار المنتجين الآخرين سيواصلون العمل من أجل حماية السوق من صدمات سعر الخام، والسعودية استثمرت عشرات المليارات من الدولارات لبناء طاقة فائضة بين مليونين و3 ملايين برميل يوميا على مر السنين، ويعادل ذلك الطاقة الإنتاجية لمنتجين كبار».

وكانت عدة مصادر مطلعة أشارت الأسبوع الماضي، إلى أن شركة أرامكو السعودية تعتزم تزويد المشترين الهنود بأربعة ملايين برميل إضافية من الخام في شهر نوفمبر القادم. يذكر أن الهند -ثالث أكبر مستورد للنفط في العالم- تعاني في ظل مزيج من ارتفاع أسعار النفط وتراجع العملة المحلية. وأسعار التجزئة للبنزين والديزل في الهند عند مستويات قياسية مرتفعة واضطرت الحكومة لخفض ضرائب على الوقود من أجل تخفيف العبء عن المستهلكين.