زياد الفيفي (جدة)
تحتضن سماء مدينة الملك عبدالله الاقتصادية اليوم، نهائيات سباق بطولة الدرونز العالمية DRL، التي ينظمها الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز، ويشارك فيها نخبة من طياري العالم المحترفين، الذين يتنافسون للمرة الأولى خارج الولايات المتحدة الأمريكية في هذه المسابقة، التي تقام لثالث مرة بعد أن نظمت أمريكا نسختي 2016.

وسيكون بطل العالم وصاحب الرقمين القياسيين في الدرونز الألماني مكسرتالي من فريق «ذا سبيد فريك» المرشح الأبرز، وقال إنه سعيد بهذه التجربة ويتمنى أن يكون صاحب اللقب، ولفت إلى أنه متسابق عنيف ويعشق التحدي والسرعة، وقال مراقبون إنه الرقم الأصعب في عالم الدرونز، يهابه الجميع، وإن لم يخطئ حتما سيكون الفائز.

وشهد يوم اختبار مخرجات الورشة التي أقيمت أمس الأول (الأربعاء) من الطائرات التي صنعها الطلاب، وأقيم سباق استعراضي شارك فيه عدد من الطلاب، بعد أن تم تقسيم الطلبة المشاركين فيه على 4 مجموعات بواقع 4 أعضاء في كل مجموعة، وتولى المحاضرون العالميون الأربعة مسؤولية الإشراف على تلك المجموعات وإلقاء الحصص التدريبية عليها، قبل البدء بعمليات تركيب طائرات الدرونز.

وعبرت الرئيس التنفيذي للاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز نوف الراكان، عن سعادتها بروح التفاعل من الطلاب، وأبدت إعجابها خلال زيارتها ورش العمل التي شارك بها الطلاب والطالبات في تصنيع نموذج لطائرة الدرونز، بما أبدوه من حماسة ومهارة في تصنيع طائرات الدرونز، مؤملة أن يكونوا نواة لمشروع توطين صناعة الدرونز في المملكة.

مبارك الجميلي الذي يحل ضيفا على «نهائي أبطال الدرونز» الكبير الذي تستضيفه السعودية في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية اليوم، بعد أن حقق المركز الأول في المسابقة المحلية الكبرى التي نظمها الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز، ليتم تقديمه إلى نظرائه من الشباب وأبطال العالم؛ كقصة سعودية طموحها عنان السماء.

قال إنه سعيد بوجوده، وأنه حقق حلمه بالطيران الذي سرعان ما تحول إلى واقع عبر الدرونز، ونجح مع تقدم وتطور تقنية طائرات الدرونز، وزيادة الاهتمام الرسمي بها، في خوض تحد كبير ليقدم نفسه إلى نظرائه من الشباب وأبطال العالم كقصة سعودية طموحها عنان السماء.