مصباح معتوق (جدة)
رفض المشاركون في الندوة الجانبية، التي عقدت أمس (الخميس) في مدينة (جنيف) السويسرية، والتابعة لمجلس حقوق الإنسان للأمم المتحدة بجنيف الدورة ٣٩، ما يقوم به نظام «الحمدين» في العاصمة القطرية «الدوحة»، من انتهاكات تفرض على حقوق عُمال مونديال كأس العالم 2022.

كما وجه المشاركون في الندوة الجانبية نداء إلى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، والمفوضية السامية لحقوق الإنسان، ومديري منظمتي العمل الدولية والعربية، والاتحاد الدولي لكرة القدم «FIFA» بسحب حق تنظيم بطولة كأس العالم 2022 من قطر، وفرض عقوبات عليها لانتهاكها حقوق العمال.

وحثت الندوة التي نظمتها المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا وأوروبا والرابطة الخليجية للحقوق والحريات، هيئات الأمم المتحدة المعنية بحقوق الإنسان وحقوق العمال للتدخل وحماية عمال منشآت كأس العالم في قطر.

وأكد المشاركون في الندوة، أن أوضاع العمال المأساوية في قطر تمثل فضيحة يجب عدم السكوت عنها، منددين بتدهور أوضاع العمالة الأجنبية واستغلال نظام الدوحة لهم في بناء منشآت كأس العالم 2022.