سعيد الباحص (الدمام)
أكدت الفنانة السعودية تغريد البقشي، سعادتها لاختيارها للمشاركة في الدورة 10 للملتقى الثقافي «رؤى الصين» بترشيح من الهيئة العامة للثقافة السعودية، موضحة أنه رغم مشاركتها في معارض دولية عدة إلا أنها شغوفة بالمشاركة في هذه الدورة للتعرف على حضارة الصين وتاريخها، والتعريف بالفن السعودي، وإبراز الهوية العربية في هذا التجمع الدولي، ومشيرة إلى أن الفن رسالة إنسانية لنقل حضارة الشعوب، وفرصة للتبادل الثقافي.

وأوضحت أن الفن السعودي في تطور كبير، إذ أصبح موجودا في معظم متاحف العالم، وأن الفنانات السعوديات في تزايد ملحوظ، خصوصا مع الاهتمام بهن من قبل المسؤولين على الثقافة السعودية، لتطوير مهارتهن والتعرف على الفنون العالمية، إذ تقام أسابيع ثقافية سعودية في أنحاء العالم، وهو جانب مشرف للمملكة.

وكانت الهيئة العامة للثقافة، رشحت البقشي للمشاركة في الملتقى الذي يتضمن برنامجا ثقافيا تاريخيا فنيا للتعريف بحضارة الصين وتاريخها عبر فيلم «البصيرة للصين»، وزيارة لمعالم الصين ولأهم الفنانين والجامعات والأكاديميات الفنية والمتاحف الصينية، إضافة إلى ورشة فنية دولية يشارك فيها أهم الفنانين والفنانات العرب (تستمر حتى 12 سبتمبر الجاري)، والتي سيكون لها دور في تعزيز التبادل الثقافي الصيني العربي، ومنح الفنانين دورا ليكونوا سفراء لبلادهم فنيا، يتخللها معرض للأعمال المنفذة التي تم إنجازها أيام الورشة.